سجن 7 سنوات لقتله زوجته.. فاتضح أنها حية

اتهم رجل أفغاني عبدول قدير سنة 2009 بقتل زوجته نجيبة في صالون التجميل بمقاطعة هيرات، غرب أفغانستان، وبعد أن قبع في السجن بتهمة القتل وقضى 7 سنوات، إكتشف الرجل أن زوجته على قيد الحياة في منزل أهلها.

ووفقا لما نشر في صحف الإسبانية، فإن الشرطة اعتقلت سنة 2009 البائع المتجول البسيط عبدول، ذو 53 سنة، بعد عثورها على جثة متفحمة في المحل.
واتهتمه عائلة نجيبة بقتل ابنتهم والتمثيل بجثتها بعد حرقها، وبمجرد وصوله إلى موقع الجريمة، وجد الرجل نفسه موقوفا ، عاجزا عن الدفاع عن نفسه، أو تبرير موقفه، ليصدر ضده حكم بالسجن 16 سنة.

وبعد إكتشاف ملابسات القضية أفرجت السلطات عن عبدول، إذ تبين أنها مأمرة من أهل الزوجة للتخلص من عبدول لكونه الفقير، حيث أقدم والداها قتلا مجهولة في مكانها.

مشاركة