البعض رحل والآخر انتصر..مشاهير مغاربة بين أحضان كورونا

أطاح فيروس كورونا المستجد في شباكه، بعدد من النجوم والفنانين المغاربة الذين اختلفت مغامراتهم مع المرض، فبعضهم استطاع الإنتصار وهزيمة الفيروس، فيما كتب السطر الأخير من حياة آخرين.


محمود الإدريسي

أنهى الفيروس اللعين حياة شيخ الأغنية المغربية، بعدما تدهورت حالته الصحية بصورة مفاجئة، استدعت نقله على وجه السرعة إلى إحدى مصحات الدار البيضاء.
أمضى الراحل الأيام الأخيرة من حياته بقسم الإنعاش حيث تلقى العلاجات الضرورية وخضع للتنفس الإصطناعي، وفارق الحياة عن عمر ناهز 72 سنة مخلفا صدمة موجعة لعائلته ومحبيه.

نور الدين الصايل

خط فيروس كورونا السطر الأخير من حياة مدير المركز السينمائي المغربي والقناة الثانية سابقا، إذ سلم روحه لبارئها عن عمر ناهز 72 سنة،

وتوفي الراحل بعد أسبوع من إعلان زوجته نادية لاركبت، إصابته بالفيروس، ودخوله المستشفى لتلقي العلاج الضروري.


لطيفة رأفت
عاشت الفنانة كابوسا مرعبا بعدما اكتشفت إصابتها بالفيروس، وعانت الأمرين فراق ابنتها ألماس وتدهور الحالة الصحية لوالدتها المصابة أيضا بالفيروس.
نقلت رأفت إلى العناية المركزة بإحدى المصحات الخاصة وهي في حالة خطيرة، بعد أيام قليلة من إصابة والدتها، شعرت خلالها بتشتت في أعضائها وصعوبة شديدة في التنفس إلى جانب شعورها بالخوف والهلع، وكشفت في إحدى تدويناتها على مواقع التواصل قائلة: "تدهورت حالتي جدا جسديا ومعنويا، أنا ووالدتي في نفس المستشفى وفي نفس الحالة ليس لنا إلا الله وملائكة الرحمان...عانيت كثيرا خصوصا عندما ينقطع النفس وكل أعضائك تتشتت ولا يبقى لك إلا الله".
انتهت رحلة الفنانة مع فيروس كورونا بمغادرتها ووالدتها من المستشفى، إلا أنها لا تزال تحت المراقبة الطبية في انتظار أن تستعيد كامل عافيتها.


حميد الحضري 
انضم الفنان إلى قائمة الفنانين المصابين بفيروس كوفيد 19، بعدما اكتشف إصابته من خلال إيجابية نتائج التحاليل المخبرية التي أجراها.
خضع الحضري للحجر الصحي بمنزله بعيدا عن عائلته وأصدقائه، والتزم باتباع العلاج الضروري والتعليمات الطبية، ولم يغفل عن طمأنة محبيه عبر منشور له بمواقع التواصل أكد من خلاله أن وضعه مطمئن وحالته الصحية مستقرة.


عبد الحفيظ الدوزي
وقع الفنان في قبضة الفيروس التاجي رفقة شقيقيه، بعد حضورهما إلى المغرب من أجل ارتباطات مهنية.
أكد الدوزي أنه وقع ضحية الوباء، على الرغم من التزامه التام بالتدابير الإحترازية الموصى بها، حيث بدأت تظهر أعراض الإصابة عليه وشقيقه، من قبيل التعب وارتفاع درجة الحرارة، لتؤكد التحاليل المخبرية بعد ذلك صحة إصابتهما.
ختم الدوزي مغامرته مع الفيروس بالإنتصار، بفضل خضوعه للحجر الصحي وحرصه الشديد على اتباع البروتوكول الطبي الضروري.


هشام الوالي
شارك متابعيه على مواقع التواصل خبر إصابته بالفيروس، الذي انتقل إلى جسد زوجته لمياء، بعدما آثرت البقاء بجانبه وعدم الإنعزال عنه.
دامت رحلة الوالي مع فيروس كورونا ما يقارب 17 يوما، التزم فيها بالحجر الصحي رفقة زوجته، ليعلن بعدها تعافيه التام من الوباء، الذي أبعده عن عائلته وأصدقائه.


ريدوان
اكتشف الفنان إصابته بالفيروس عن طريق الصدفة، حين خضع للتحاليل المخبرية الضرورية، قبل سفره إلى الديار الإسبانية.
اضطر نادر الخياط إلى البقاء في الإمارات، وانعزل بالحجر الصحي الذي أمضاه بأحد فنادق دبي، بعيدا عن أصدقائه وأسرته المتواجدة بهولاندا.
بدأت علامات المرض تظهر على جسم الموزع المغربي كارتفاع درجة الحرارة والتعب وصعوبة في الحركة، إلا أنه تحرر من الفيروس بعد أسابيع قليلة من إصابته، أكدتها في التحاليل المخبرية التي خضع لها بعد ذلك.
لا تزال لائحة الفنانين والمشاهير الذين وقعوا في شراك فيروس كورونا طويلة، منهم الفنانة سناء مرحاتي، والكوميدي أسامة رمزي، والمغنية ماريا نديم، والممثلة فاتي جمالي، وعارضة الأزياء شروق الشلواطي وغيرهم.

مشاركة