نمو ملحوظ يشهده قطاع النسيج في ظل أزمة كورونا

أكدت وزارة الصناعة المغربية، أن قطاع النسيج عرف نموا ملحوظا خلال الربع الثالث من العام الماضي، مشيرة إلى أن أكثرمن 94% من العاملين في القطاع عادوا إلى شركاتهم، عقب تراجع النشاط بسبب جائحة كورونا.

واعتبر مسؤولون في القطاع، أن هذا الأخير لم تكن إيراداته ثابتة، حيث أشاروا إلى أن صادراتِ النسيج، خلال العام المنصرم، تأثرت صعودا وهبوطا بتطور الوضع الإقتصادي المرتبط بتأثير جائحة فيروس كورونا المستجد.

وكانت جائحة كورونا قد فرضت تغييرا في بعض أنماطِ الإنتاج الصناعي، فضلا على أنها وجهت أنظار مسؤولي قطاع النسيج، إلى أهمية الأسواق الداخلية، وعدم الإكتفاء بالتصدير نحو أوروبا.

ويشار إلى أن قطاع النسيج تقدر إيراداته السنوية نحو 4 مليارات دولار، حيث يساهم في تشغيل نحو 185 ألفا، محتلا بذلك المرتبة الثانية الصادرات الصناعية بعد صناعة السيارات.

مشاركة