لطيفة رأفت فخورة بمسار صديقتها وقدوتها زينب العدوي

هنأت النجمة المغربية لطيفة رأفت السيدة زينب العدوي، بعد تعيينها مساء أمس الإثنين، رئيسا أولا للمجلس الأعلى للحسابات، من طرف الملك محمد السادس.

وقالت الديڤا المغربية في تصريح خصت به مجلة سلطانة الإلكترونية، إنها فخورة بمسار صديقتها وقدوتها في العزيمة والإصرار التي شغلت أهم المناصب، من بينها أول قاضية للحسابات، ورئيس المجلس الجهوي للحسابات، وعضوا في اللجنة الاستشارية للجهوية، وعضوا في المجلس الوطني لحقوق الإنسان منذ 2011، وفي الهيئة العليا للحوار الوطني حول إصلاح منظومة العدالة وآلية على جهة الغرب شراردة بني حسن، ثم والية على جهة سوس ماسة، وعاملا على إقليم اكادير ادوتنان.

وثمنت الديفا المغربية إنجازات المرأة المغربية في إثبات نفسها وإرادتها في مختلف المجالات، وشغلها مناصب مهمة كانت في الأمس القريب مقتصرة على الرجال فقط، مؤكدة أنها فخورة جدا لما وصلت له المرأة المغربية وما حققته من نجاحات مهنية في عهد الملك محمد السادس.

ويذكر أن زينب العدوي من مواليد سنة 1960 بمدينة الجديدة، وكان قد نصبها صاحب الجلالة الملك محمد السادس واليا لجهة سوس-ماسة سنة 2015، لتكون بذلك أول امرأة تشغل هذا المنصب، قبل أن يرقيها إلى مركز الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، يوم أمس الإثنين، بعدما أبانت عن علو كعبها في المناصب التي شغلتها قبل ذلك.

مشاركة