تونس تحتفي بالراحلة فاطمة المرنيسي

أطلق مركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة، نهاية الأسبوع الماضي، اسم الكاتبة الراحلة فاطمة المرنيسي، على أحد شوارع بلدية النور بتونس.

وجاءت تسمية الشارع باسم الراحلة فاطمة المرنيسي، بمبادرة أشرف عليها المقيمين بمركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة (الكريديف)، كما اقترح المنظمون إدراج سيرة للراحلة فاطمة المرنيسي والمخزنة في رمز الاستجابة السريعة.

وتعتبر فاطمة المرنيسي من بين أبرز المناضلات النسويات، وهي باحثة وكاتبة درست علم الاجتماع بجامعة محمد الخامس بالمغرب، ثم الماجستير في العلوم السياسية بجامعة السوربون، إضافة إلى الدكتوراه بأمريكا.

توفيت فاطمة المرنيسي في 30 نونبر 2015، بعد إصدارها للعديد من الكتب، من بينها “ما وراء الحجاب: الجنس كهندسة اجتماعية”، “الحريم السياسي”، “شهرزاد ترحل إلى الغرب” .

مشاركة