هذا ما قررته المحكمة في قضية الممثلين الجزائريين

قررت ابتدائية مراكش، عصر اليوم الأربعاء، تأجيل النظر في قضية الممثلين الجزائريين المتورطين في إهانة المغاربة، من خلال فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى غاية جلسة 24 ابريل الجاري، من أجل إعداد الدفاع.

وامتثل المشتبه فيهم، أمام أنظار العدالة في أولى جلسات محاكمتهما، بسبب الاشتباه في تورطهما في نشر مقطع فيديو وجهوا من خلاله إهانات للمرأة المغربية وللأطفال، الأمر الذي خلق ضجة كبيرة وعرف استنكار النشطاء المغاربة.

وكانت النيابة العامة بالمدينة الحمراء قد قضت الأسبوع المنصرم بمتابعة اثنين من المتهمين في حالة اعتقال وحفظ الملف بالنسبة للمتهم الثالث المتابع في حالة سراح، كما تقرر متابعة اثنين من المشتبه فيهم في حالة اعتقال، من أجل تهم تضمنت تسجيل وبث صور اشخاص دون موافقتهم وبث وتوزيع تركيبة صور اشخاص دون موافقتهم، وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة بقصد التشهير بهم والمس بالحياة الخاصة بهم والتغرير بقاصرين يقل سنهم عن 18سنة، والمشاركة في ذلك.

مشاركة