انتقادات لاذعة تطال المؤثرات بسبب تصوير وجبات الافطار

موضة تصوير وجبات الإفطار أضحت لا تفارق المؤثرات وصانعات المحتوى المغربيات، اللواتي تتهافتن على هواتفهم من أجل تصوير إفطارهم والأطباق الشهية لمشاركتها مع المتابعين عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وعبر مجموعة من النشطاء في تعليقاتهم عن استنكارهم لهذه الظاهرة التي أصبحت تغزو السوشيل ميديا دقائق قليلة قبل الإفطار، حيث تتقاسم المؤثرات ما لذ وطاب من الأكلات الرمضانية دون مراعاة للفئات المجتمعية التي تتابعهن.

كما عبر النشطاء عن غضبهم من الدعايات النفسية، التي تقوم بها المؤثرات من خلال استظهار الأثاث الفاخر وأواني الطبخ، مبرزين زن الأمر بعيد كل البعد عن واقع المغاربة.

مشاركة