أبهرت الجمهور بمشهد الولادة..سلمى صلاح الدين عبر سلطانة: تأثرت بزاف من تفاعل الأمهات

خطفت الفنانة المغربية الشابة سلمى صلاح الدين الأنظار، بعد عرض الحلقة الخامسة من مسلسل "سلمات أبو البنات"، والتي ظهرت من خلالها وهي تجسد مشهد الولادة، الذي أثار إعجاب المتفرجين الذين أشادوا عبر مواقع التواصل، بإتقانها الإحترافي للدور وتطور قدراتها التمثيلية.

وفي تصريح خصت به مجلة سلطانة الإلكترونية، كشفت سلمى صلاح الدين أنها لحظة إخبارها من طرف المخرج هشام الجباري، بمشهد الولادة قبل بداية تصوير الجزء الثاني من المسلسل، بحثت في الموضوع وشاهدت مجموعة من الأعمال الأمريكية والعربية والمغربية، التي تجسد فيها الممثلة هذا المشهد، كما احتكت بمجموعة من النساء الحوامل والحديثات الولادة، اللواتي وصفن لها شعورهن وحكين لها تفاصيل تلك اللحظة وأحاسيسها.

وقالت سلمى أنها تعيش حاليا حالة من الفرح والسرور، كما توقعت أن المشهد سيأثر في المشاهدين، إذ أنها انسجمت وقت التصوير مع الدور وأعطت كل ما في جعبتها لتجسده باحترافية واقعية.

وأضافت سلمى في تصريحها قائلة: "كنت موجدة راسي للمشهد منين جات بدينا ماكان كيبان لي والو حسيت براسي بحال الا كنولد ديال بصح لدرجة عرقت والعروق بانو، دخلت في هاداك الاحساس ديال سيدة حاملة لواحد الدرجة كبيرة والحمد الله لقات نجاح كبير وذلك من فضل ربي مجهودي مامشاش هباء منتورا."

وتابعت سلمى قولها: "الله يسمح لينا من الوالدين كان شعور قوي زوين والفرحة وفي نفس الوقت حسيت بشعور الأم كنحمد الله ونشكرو على تفاعل الناس وحسيت بالامهات لي دازو من هاد الموقفـ، ولي قاسني أكثر ردة فعل الأمهات لي قالو ليا بلي حسو أنني بصح كنولد وهاديك هي الفرحة ومافيها".

وعن تفاعل الجمهور المغربي معها، قالت نجمة "سلمات أبو البنات" إنها تأثرت بالتعليقات التي أشادت بمشهد الولادة، الذي اعتبرته من أحسن المشاهد التي جسدتها في المسلسل، مردفة بالقول إنها تعلمت الكثير من خلال هذا العمل، وإنها تتصرف بحمة مع الإنتقادات التي طالتها، إذ تستفيد من الإيجابية وتعزز ثقتها في نفسها، في حين تأخذ من السلبية العبرة وتحرص على عدم تكرار أخطائها.

وختمت سلمى صلاح الدين حديثها مشيدة بمخرج العمل هشام الجباري الذي قام بخطوة جريئة ووضع ثقته فيها، عندما أسند لها دورا قويا جعلها تشتغل بجد وتتحدى نفسها، لإتقانه وإعطاء النتيج ة المطلوبة.

مشاركة