صاميد غيلان: لم أمثل في باب البحر بل أديت دوري الحقيقي

عبر الإعلامي صاميد غيلان عن سعادته بولوجه عالم التمثيل، عبر شخصيته الحقيقية من خلال بوابة المسلسل الدرامي "باب البحر"، والذي يعرض على القناة الأولى، خلال شهر رمضان الحالي.

وكشف غيلان في اتصال هاتفي مع مجلة سلطانة الإلكترونية، أن من بين الأمور التي جعلته يقبل بالمشاركة في العمل، هو ظهوره بصفته الحقيقية كإعلامي يساعد في اكتشاف حقيقة قضية متعلقة باختطاف الأطفال، وأضاف قائلا: "عجبني الحال منين صورتي مرتبطة بصورة الاعلامي الذي يحب مد يد العون والمساهمة في كشف الحقائق، على الأقل، فريق عمل باب البحر يراني هكذا".

ووجه صاميد غيلان رسالة شكر لكل من سامية أقريو، ورشيد الوالي، وغاني قباج ونورا الصقلي، وجميع أفراد طاقم العمل الذين ساعدوه ليخوض أول تجربة له في عالم التمثيل، مؤكدا أن الانسجام الذي كان بينهم راجع إلى الصداقة التي تجمعهم بعيدا عن المجال الفني.

ويذكر أن صامد غيلان هو صحفي ومنشط إذاعي وتلفزي مغربي من مواليد مدينة الرباط سنة 1980, بدأ مسيرته الإعلامية وهو لا يزال طفلا في سن السابعة في برنامج "القناة الصغيرة"، وقدم مجموعة من البرامج أشهرها برنامج "أجيال"

مشاركة