تقرير دولي: تأثر القطاع السياحي في المغرب بسبب الجائحة مستمر خلال العام الجاري

توقع تقرير لوكالة التصنيف الائتماني "فيتش"، استمرار تأثر القطاع السياحي في المغرب، خلال العام الجاري، بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.

‎ووفق ما أورده التقرير، فإن السياحة في المغرب والتي تمثل 6.7 في المائة من الناتج المحلي، ستظل على ما هي عليه من ركود خلال سنة 2021، بعد انهيار أرباح السياحة الأجنبية بنسبة قدرت ب 70 في المائة.

‎وأفاد التقرير ذاته، بأن عجز ميزانية المملكة بلغ 7.7 في المائة من الناتج الداخلي الخام، في العام الماضي، بسبب تداعيات جائحة كورونا وانخفاض الطلب العالمي، ما أدى إلى تراجع كبير في المداخيل.

‎في المقابل، سجلت صادرات الفوسفات والسيارات أداء قويا بداية العام الجاري، لكن بعض القطاعات استمرت في التأخر، مثل النسيج وصناعات الطيران، بحسب التقرير.

‎ورغم كل هذه المؤشرات إلا أن التقرير، يتوقع تسجيل انتعاشة بنسبة 4.8 في المائة خلال العام الجاري، بفضل تخفيف قيود جائحة كورونا وموسم الأمطار الجيد في المغرب.

مشاركة