عقب استدعائها..سفيرة المغرب بإسبانيا: لكل فعل ردة فعل يجب تحمل المسؤولية

قالت سفيرة المغرب لدى إسبانية كريمة بنيعيش، عقب استدعائها من قبل الخارجية الإسبانية اليوم الثلاثاء على خلفية "الهجرة الجماعية"، إنه لكل فعل ردة فعل في العلاقات بين الدول وأنه على كل طرف تحمل مسئولية أفعاله.

وأكدت كريمة بنعيش أن العلاقات بين الدول الجارة والحقيقة يجب أن تقوم على أساس "الثقة المتبادلة" والتي يجب العمل عليها، وذلك خلال جلستها مع وزيرة الخارجية الإسبانية أرانتشا غونزاليس لايا، مستغربة من استدعائها السريع واصفة الخطوة بــ "الغير معتادة".

وكانت وسائل إعلام إسبانية، نقلت اليوم الثلاثاء، أن وزيرة الخارجية الإسبانية، أرانشا غونزاليس لايا، استدعت، السفيرة المغربية في مدريد، على خلفية نزوح الآلاف من المغاربة للمدينة المحتلة.

وتسبب نزوح الآلاف من المغاربة نحو سبتة المحتلة، منذ أمس الاثنين، في تفاقم الأزمة بين المغرب وإسبانيا، كما دخلت المفوضية الأوربية على الخط، وطالبت المغرب بالتدخل لوقف الزحف، واصفة حدود سبتة بأنها “حدود أوربا”.

مشاركة