الصحة العالمية: أزيد من 115 ألف عامل بالرعاية الصحية لقو حتفهم بسبب كورونا

قال المدير العام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إن ما لا يقل عن 115 ألف عامل بمجال الرعاية الصحية لقوا حتفهم بسبب فيروس كورونا المستجد منذ بداية الجائحة.

واعترف جيبريسوس في افتتاح الدورة الـ74 للجمعية العامة للصحة العالمية، وفقا لصحيفة (الجارديان) البريطانية بالتضحيات التي قدمها هؤلاء العاملين خلال الأزمة الصحية، مضيفًا أنهم غالبًا ما كانوا يفتقرون إلى معدات الحماية الشخصية واللقاحات.

وأضاف "أن ما يقرب من 18 شهرا، وقف العاملون في مجال الصحة والرعاية في جميع أنحاء العالم بين الحياة والموت، ولقد أنقذوا أرواحا لا تعد ولا تحصى وقاتلوا من أجل أخرى زهقت، على الرغم من بذلهم قصارى جهدهم".

وتابع قائلا "أُصيب الكثيرون بالعدوى، وعلى الرغم من عدم كفاية التقارير فإننا نقدر أن ما لا يقل عن 115 ألف عامل في مجال الصحة والرعاية قد دفعوا الثمن الأعلى في خدمة الآخرين".

وندد غيبريسوس بضرورة الوصول إلى حل، بخصوص التوزيع العالمي للقاحات الغير العادل، حيث يذهب أكثر من 75 في المائة من جرعات العالم إلى 10 دول فقط، مشيرا إلى أن عدد الجرعات التي تم إعطاؤها عالميا حتى الآن يكفي لتغطية جميع العاملين الصحيين وكبار السن لو أنها وزعت بشكل منصف.

مشاركة