باحثون يتوصلون أخيرا لأسباب حدوث تجلط الدم لدى بعض من تلقوا لقاح كورونا

توصل باحثون ألمان إلى سبب حدوث تجلطات دموية لدى بعض الأشخاص، الذين تلقوا فئة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، خاصة لقاح "أسترازينيكا" و"جونسون أند جونسون"، بعدما انتشرت مخاوف حول فعاليتهما.

وكشف الباحثون الذين أشرفوا على الدراسة، أن هذه اللقاحات تعتمد نواقل فيروسية غدية ترسل بعضا من مكوناتها لنوى الخلايا، التي قد تخطئ في قراءة تعليمات إنتاج بعض البروتينات وهو ما يؤدي إلى حدوث اضطرابات مثل تختر الدم داخل جسم الشخص الذي تلقى اللقاح.

واقترح الألمان من خلال الورقة البحثية المنشورة، أن تقوم الشركات المصنعة للقاح بضرورة تعديل تسلسل البروتين لتجنب التفاعلات غير المقصودة ولزيادة السلامة.

ولازال العلماء إلى جانب هيئات الدواء في الولايات المتحدة وأوروبا، يعمقون البحث بهدف الوصول إلى تفسير علمي دقيق لسبب هاته التجلطات.

مشاركة