بالدموع..الكارداشيان يودعون برنامج العائلة بعد 14 سنة من بثه

ودعت عائلة الكارداشيان، يوم أمس الخميس، بالدموع والعناق البرنامج الذي كان سببا في شهرة العائلة، بعنوان "كيبينغ أب ويذ ذا كارداشيانز"، بعد 14 سنة على بدء أولى حلقاته، التي وثقت معظم الأحداث وعالم الموضة والعلاقات والمواقف داخل العائلة.

وكشفت كيم كارداشيان في الحلقة الأخيرة من البرنامج، أنها ليست نادمة على هذه التجربة، بل اعتبرتها أجمل 10 سنوات ونصف في حياتها، قائلة إنها تشعر أنها أكثر فتاة محظوظة في العالم عندنا أتيحت لها فرصة العمل مع عائلتها.

ووثق البرنامج على مدى سنوات، أحداث الحياة الشخصية والمهنية لعائلة كارداشيان-جينر، بما في ذلك زواج كيم من مغني الراب كاني وست، وانفصال أختها كلوي كارداشيان عن لاعب كرة السلة لامار أودوم، وتحول الأب بروس جينر إلى امرأة باسم كيتلين.

وكان البرنامج أيضا السبب في إمبراطورية الجمال والموضة التي أحاطت بكيم كارداشيان، وأختها كايلي ومسيرة كيندال جينر في مجال عرض الأزياء، وبرنامجين لكل من كلوي وكورتني كارداشيان، وشهرة كيم على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يتابعها إلى اليوم على إنستغرام، أزيد من 227 مليون متابع.

مشاركة