جمال الوجه بخطوات ونصائح بسيطة بدون انفاق الكثير من المال

نحلم جميعاً ببشرة متوهجة خالية من العيوب، ولكن مع المنتجات الجديدة التي تظهر باستمرار ونصائح العناية بالبشرة التي لا نهاية لها، ليس من السهل دائماً معرفة نصائح لجمال البشرة التي ستعمل بشكل أفضل بالنسبة لك.

في الحقيقة ما عليكِ سوى بالأساسيات التي تحافظ على جمال بشرتك من الداخل والخارج، فأنتِ لست بحاجة إلى إنفاق الكثير من الأموال للحصول على بشرة خالية من العيوب.

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على بشرتك، تعتبر العوامل الوراثية والشيخوخة والهرمونات وحالات مثل مرض السكري من العوامل الداخلية التي تؤثر على الجلد.

إليك سلطانتي هذه النصائح الذهبية للحفاظ على بشرتك:

  1. تناول نظام غذائي صحي:

يمكن لنظامك الغذائي أن يحسن صحة بشرتك من الداخل إلى الخارج، لذلك تبدأ البشرة الصافية باتباع نظام غذائي صحي.

فيما يلي بعض الأطعمة التي أقرت الأبحاث بأنها صحية للبشرة:

يحتوي المانغو على مركبات ذات خصائص مضادة للأكسدة، تساعد هذه المركبات في حماية مكونات الجلد مثل الكولاجين.

الطماطم لها فوائد في الوقاية من سرطان الجلد.

زيت الزيتون مرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالتشيخ الضوئي الشديد للوجه، أي الضرر التراكمي للجلد الذي يشمل التجاعيد والبقع الداكنة وتغير اللون الناتج عن التعرض لأشعة الشمس على المدى الطويل.

قد تعمل مركبات الفلافانول الكاكاو الموجودة في الشوكولاتة الداكنة على تحسين بنية ووظيفة الجلد، اكتشف العلماء أن الكاكاو يقلل الخشونة والقشور على الجلد، ويزيد من ترطيب البشرة، ويساعد في دعم دفاعات البشرة ضد الأضرار الناجمة عن الأشعة فوق البنفسجية.

2 . التوتر

هل سبق لك أن لاحظت أنه قبل حدث مهم، تظهر بثرة على وجهك؟، بالتأكيد تعرضتِ لهذا الموقف ولا تعرفين السبب الحقيقي. لقد حدد العلماء بعض الروابط بين مستويات التوتر ومشاكل الجلد.

في دراسة أجريت على طلاب الجامعات، كان أولئك الذين عانوا من مستويات عالية من التوتر أكثر عرضة لمشاكل الجلد مثل:

حكة في الجلد، وتساقط شعر، وبقع قشرية أو دهنية أو شمعية على فروة الرأس، والتعرق المزعج، وجلد متقشر، وطفح جلدي.

لذا قد يؤدي تقليل مستويات التوتر لديك إلى الحصول على بشرة أكثر صفاء، إذا كنت تعتقدين أن التوتر يؤثر على بشرتك، فجربي تقنيات تقليل التوتر مثل اليوغا أو التأمل.

3 .  الحفاظ على الرطوبة:

تحافظ مرطبات البشرة على ترطيب الطبقة العلوية من خلايا الجلد وتحافظ على ترطيبها، غالباً ما تحتوي المرطبات على مواد لجذب الرطوبة وعوامل انسداد للاحتفاظ بالرطوبة في الجلد والمطريات لتنعيم الفراغات بين خلايا الجلد.

توصي الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية بالطرق التالية للحفاظ على الرطوبة ومنع الجلد الجاف والحمراء والحكة:

رطبي بشرتك فور الخروج من الحمام لحبس الرطوبة فيها، وخذي حماماً لمدة 5-10 دقائق يومياً، لكن انتبهي لأن الغسيل المفرط يمكن أن يزيل الطبقة الدهنية من الجلد ويجففها، واستخدمي الماء الدافئ بدلاً من الماء الساخن، وقللي من استخدام الصابون القاسي، واستخدمي منظفاً لطيفاً وخالياً من العطر.

مشاركة