خبراء: هذه طرق التغلب على الأمراض الجلدية في فصل الصيف

تؤدي شدة الحرارة في فصل الصيف إلى الإصابة بالفطريات والعديد من الأمراض الجلدية، فيأتي موسم الصيف حاملًا معه الترفيه والاستمتاع بالعطلات والنزهات وسط الطبيعة، ولكن تأتي معه بعض الأمراض الجلدية الشائعة صيفًا والتي يجب أن نقي أنفسنا منها.

وتزداد فرص هذه الأمراض نتيجة ارتفاع درجة الحرارة وانتشار الفيروسات في الجو، ومن أكثر هذه الأمراض شيوعًا نذكر ما يأتي:

1. التعرض لتصبغ البشرة وحروق الجلد

وذلك نتيجة التعرض إلى أشعة الشمس لفترات طويلة في موسم الصيف، مما يؤدي للإصابة بحروق شديدة في الجلد، وبالتالي تقشر البشرة، لذا ينصح الخبراء بالاتي:

= تجنب الجلوس تحت أشعة الشمس المباشرة من الساعة العاشرة صباحًا وحتى الرابعة عصرًا، إذ تكون الأشعة فيها أكثر قوة، والبحث عن أماكن مظللة.

= استخدام واقي الشمس بالدرجة المناسبة للوقاية من حروق الجلد وتصبغه، وإعادة تطبيقه على البشرة كل 4 ساعات.

2. الإصابة بالتينيا الملونة

من الأمراض الجلدية الشائعة صيفًا هي الإصابة بعدوى فطرية تظهر نتيجة التعرق الشديد في درجات الحرارة المرتفعة، وتكون على هيئة بقع صغيرة باللون الأبيض، أو البني الفاتح، أو الوردي.

ولتجنب الإصابة بالتينيا الملونة ينصح الخبراء بما يأتي:

=ارتداء الملابس القطنية، وتجنب الملابس بالخامات الصناعية التي لا تمتص العرق.

=الاستحمام فور الخروج من مياه السباحة؛ لأن هناك نوع اخر من التينيا يظهر بين الفخذين نتيجة النزول في مياه البحر أو المسبح، حيث تزداد نسبة الكلور فيه.

3. حب الشباب

يعاني بعض الأشخاص من تزايد ظهور حب الشباب

في موسم الصيف وخاصةً ذوي البشرة الدهنية، فمع شدة الحرارة تتكون هذه الحبوب على البشرة، حيث تزداد إفرازات الغدد الدهنية مع المسام المفتوحة، وبالتالي يسهل التصاق الأتربة والجراثيم بالبشرة وتكون الحبوب.

وللوقاية من هذا النوع من الأمراض الجلدية الشائعة صيفًا ينصح الخبراء بما يأتي:

=تجنب ملامسة هذه الحبوب أو الضغط عليها حتى لا تترك اثار على البشرة، وكذلك حتى لا تنتقل العدوى من مكان لاخر.

=علاج هذه الحبوب عن طريق مضادات حيوية يتم وضعها على مناطق الإصابة، وذلك بعد استشارة طبيب الجلدية.

4. ظهور الطفح الجلدي

لنفس الأسباب السابقة في أغلب الأمراض الجلدية الشائعة صيفًا والتي تتمثل في التعرق والحرارة يتعرض الجلد إلى حدوث طفح ينتشر في أماكن مختلفة، وأكثر الأماكن شيوعًا للإصابة به تكون على المرفقين واليدين وكذلك في مناطق طيات الجلد.

أيضًا يمكن أن يحدث الطفح الجلدي بسبب انسداد الغدد العرقية وعدم خروج العرق من الجسم فيسبب التهاب الأنسجة المحيطة به، لذا ينصح الخبراء بما يأتي:

=تجنب الملابس المصنوعة من ألياف صناعية، واختيار الملابس القطنية حتى لا يزداد التعرق الذي يؤدي لهذا الطفح.

=الابتعاد عن الأماكن شديدة الحرارة والاهتمام بالنظافة الشخصية.

=غسل المناطق المصابة بطفح جلدي بالماء الفاتر وعدم فركها، وتجفيفها جيدًا ثم استخدام المستحضرات المخصصة للقضاء عليها.

=تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج الذي يمنع إفراز الهيستامين في الجسم، ويحتوي على مضادات أكسدة تخفف من حدوث الطفح.

مشاركة