نقص فيتامين "د " يؤدي إلى الإصابة بكوفيد-19


ربطت أغلب الدراسات بين انخفاض مستويات فيتامين ''د'' وزيادة خطر الإصابة بمرض كوفيد – 19، لما يلعب من دور أساسي في تقوية نظام المناعة وبالتالي يساعد على مكافحة فيروس كورونا.

ويوصي الأخصائيون بتناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ''د''، بالإضافة إلى تعريض جلد الجسم للشمس، لأنه المادة الوحيدة التي يفرزها الجسم عند تعرضه للشمس.

كما أوصى الأخصائيون بتناول مكمل غذائي يحتوي على هذا الفيتامين الذي يُعد مهما للصحة، خصوصا بعد أن ثبت أن نقصه هو السبب في أن كبار السن والمصابون بالسمنة أكثر عرضة للخطر وزيادة التعرض للفيروس.

وأثبتت دراسة حديثة نشرتها مجلة ''نتريشن ريسارتش'' العلمية، أنه على الرغم من إدراك الناس لأهمية هذا الفيتامين، إلا أن أغلب الأشخاص ما زالوا يعانون من نقصه، حيث سُجّل في الدراسة التي شملت 4495 بالغا أميركيا، أن حوالي 42 في المائة منهم يعانون من نقص فيتامين ''د''.

ويرتبط فيتامين ''د'' بشكل أساسي بجهاز المناعة الخاص، لذلك يؤدي انخفاضه إلى ضعف هذا الجهاز وعدم كفاءته لمكافة الفيروسات التي تتصدى إلى الجسم.

مشاركة