فنانون ومشاهير غاضبون بسبب فيديو فتاة طنجة التي تعرضت للتحرش بالشارع العام

بعدما تناقل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يوثق تعرض فتاة للتحرش بالشارع بالعام في طنجة، عبر عدد من المشاهير والفنانين عن غضبهم من هذه الواقعة.

وأظهر مقطع الفيديو المتداول، ملاحقة شاب لفتاة بالشارع وإقدامه على رفع فستانها في مشهد وثقه أحد أصدقائه بواسطة كاميرا الهاتف، الأمر الذي اعتبره عدد من المشاهير "سلوكا إجراميا وغير أخلاقي"، مطالبين بـ"اعتقال الفاعلين ومعاقبتهم".

وقال الإعلامي صامد غلان:" أنا متأكد أن من يسانده في التعاليق أكثر جهلا وأخطر من الخطر، فلو لم يكن بعض من رجالنا يعاملن النساء كالبقر، لفهم هؤلاء الشباب معنى كف اليد والنهي عن المنكر".

بدوره، عبر الفنان الشاب أسامة رمزي عن رأيه في الموضوع، وقال إن الفنون القتالية هي الحل من أجل الحد من هذه الظاهرة، مطالبا الجهات المعنية بالاعتقال الفوري لهذا الشخص، وأضاف: "كفانا صمتا أمام هؤلاء المرضى، لنكسر جدار الصمت أمام هذه السلوكات التي تمارس علينا يوميا على مرأى ومسمع من الجميع".

من جهته، علق الإعلامي فهد الهاشمي قائلا: "تحجبت المرأة ام لم تتحجب لايعطي الحق لأي كان التحرش بها، ومن يبرر التحرش فهو شريك بالجريمة، المشكلة ليست بالمرأة إنما بالعقول التناسلية وضعف القوانين فقط".

وكانت مصالح الأمن الوطني قد تفاعلت، بسرعة وجدية كبيرة، مع مقطع فيديو حيت تمكنت الشرطة بولاية أمن طنجة، أمس الثلاثاء، من توقيف قاصر يبلغ من العمر 15 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في المشاركة في الإخلال العلني بالحياء والتحرش الجنسي.

مشاركة