نجوم عرب في مواقف محرجة بعد سقوطهم على خشبة المسرح

تعرض عدد من النجوم لمواقف محرجة خلال تقديمهم للحفلات أو أثناء استلامهم للجوائز في المهرجانات، لكن أكثر المواقف إحراجا هو السقوط على المسرح، فمنهم من مر عليه لأمر بسلام ومنهم من نقل على إثره للمستشفى.

وكانت آخر ضحايا السقوط، النجمة ماجدة الرومي التي فقدت الوعي خلال وجودها على مسرح جرش لإحياء إحدى حفلاتها الغنائية، نتيجة ارتفاع السكر.

ويعد سقوط إليسا واحد من أكثر لحظات سقوط الفنانين على المسرح التي أقلقت الجمهور، خاصة وأنه لم يحدث بسبب اختلال القدمين أو ما شابه، فقد سقطت إليسا فجأة أثناء غنائها بإحدى الحفلاتِ في دبي، وكان ذلك بسبب مصارعتها لمرض السرطان في تلك الفترة.

بدورها، فقدت الفنانة رحمة رياض الوعي خلال إحدى المقابلات أثناء تواجدها في حفل الموريكس دور 2021.

من جهته،سقط الفنان المصري محمد رمضان على خشبة المسرح، خلال توجهه للتكريم بمهرجان ضيافة في الإمارات في دورته الرابعة بمدينة دبي، وأحدث ضجة كبرى على منصات التواصل الاجتماعي، خاصة وأن سقوطه جاء بالتزامن مع أزمته الشهيرة التي اتهم فيها بالتطبيع.

وواجهت أم كلثوم هي الأخرى موقفا محرجا أثناء غنائها في باريس، إذ حاول أحد الحضور أن يمسك قدمها وهي تغني ليقبلها لكنها حاولت سحب قدمها فاختل توازنها وسقطت على المسرح.

وما بين مواقف نجحت فيها في تجنب السقوط وأخرى سقطت فيها بالفعل، واجهت الفنانة شيرين عبد الوهاب مواقف سقوط محرجة، من بينها سقوطها أثناء رقصِها على المسرحِ في إحدى حفلاتِها أمام جمهورِ القريةِ العالمية بدبي، كما كادت أزطن تسقط على المسرح في إحدى حلقات "ذا فويس".

مشاركة