من أبو ظبي..الطفلة أميرة الطاهري تهدي المغرب لقبا عالميا في الكيك بوكسينغ

استطاعت الطفلة المغربية أميرة الطاهري، إحراز اللقب العالمي الخامس في مسيرتها الحافلة في رياضة الكينغ بوكسينغ، وذلك خلال المسابقة المنظمة حاليا في أبو ظبي، بعد حسمها النزال الذي جمعها، مساء أمس الجمعة، مع الفرنسية ساني موني.

أميرة الطاهري المزدادة بمدينة روتردام الهولندية سنة 2009، من أبوين ينحدران من مدينة وجدة، وبالرغم من أن عمرها لا يتعدى اثني عشر عاما، فقد استطاعت أن تراكم عددا من الألقاب العالمية، إذ أحرزت أربعة ألقاب أوروبية: الأول والثاني بألمانيا سنتي 2017 و2018، والثالث بهولندا سنة 2019، والرابع أيضا بألمانيا سنة 2020.

وفيما يخص الألقاب العالمية، نالت البطلة المغربية خمسة ألقاب عالمية في رياضة الكيك بوكسينغ، إذ أحزرت لقبها العالمي الأول سنة 2017 بإيطاليا، واللقب العالمي الثاني سنة 2018 بألمانيا، وفازت باللقب العالمي الثالث سنة 2019 بفرنسا، وفي سنة 2020 فازت باللقب الرابع ببلجيكا، لتتوج مسيرتها الحافلة، رغم صغر سنها، باللقب العالمي الخامس، أمس الجمعة، بأبوظبي.

وللإشارة تمتاز البطلة المغربية بقدرات خارقة في فنون القتال، حيث خاضت 26 مباراة ولم تنهزم أو تتعادل في أي مباراة، وانتصرت 9 مرات بالضربة القاضية على خصومها.

وشاركت أميرة الطاهري في احتفالية أفراد الجالية المغربية بهولندا يوم السادس من الشهر الجاري بمناسبة الذكرى الـ46 للمسيرة الخضراء، حيث قدمها السفير عبد الوهاب البلوقي للحضور، وطالب الجميع بمؤازرتها في النزال العالمي الذي جمعها بالفرنسية ساني نومي حتى يصبح اللقب من نصيب المغرب.

يذكر أن أميرة الطاهري هي الرياضية الوحيدة في العالم في رياضة الكيك بوكسينغ التي أبرمت معها الشركة العالمية الكبيرة “NIKE”عقد إشهار.

مشاركة